الـــقــرآن الـــكـــريم

TvQuran
إِعَلَّـمَ ـأْنَ ـالََْـحَـيَاة ..ـأْإأمَـلَ ..وََـإأْلَّـَمَ ..وَـإأإْجـرَ .فِـعَـش ـالْإِوَلَّيَ وَـتِحَـمِلَ ـالـتَانيَه َّلـتـَِكْسـََبِّ ـالْثأْلَثه

الأحد، 21 أبريل، 2013

سلسلة الفوائد -8


*قال تعالى عن الصدقة: (وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم) فيه دلالة على أن إسرار الصدقة أفضل من إظهارها, لأنه أبعد عن الرياء إلا أن يترتب على الإظهار مصلحة راجحة من اقتداء الناس به، فيكون أفضل من هذه الحيثية؛ كما أن الآية عامة في أن إخفاء الصدقة أفضل، سواء كانت مفروضة أو مندوبة. (ابن كثير)
•••••••••••••••••••••

*قال إبراهيم النخعي في قوله تعالى:

(فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ) قال: أغرى بينهم في الخصومات والجدال في الدين.
••••••••••••••••••••

*الإِخلاصُ لُبُّ الإِسلام وخلاصة الدِّين، وهو الذي يجب على الإِنسان أن يهتمَّ به. (ابن عثيمين)
•••••••••••••••••

*ذكر صلى الله عليه وسلم عملاً يسيراً، لكنّ نفعه متعدي، وهو (إماطة الأذى عن الطريق) وهذا يبيّن عظمة هذا الدين، وهذه الشريعة كيف جعلتْ إزالة الأذى عن الطريق من شعب الإيمان التي من فرط فيها، فقد نقص إيمانه؛ لأنه لم يستكمل الشعب، وهذا يبيّن أن من استكمل الشعب، استكمل الإيمان؛ لحيازته لأعلى الشعب إلى أن وصل إلى أدناها، قال صلى الله عليه وسلم: (لقد رأيت رجلاً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي الناس).
(د.عبدالمحسن الزامل)

مــنــقـــول...

ليست هناك تعليقات: